قلبي ودقاته

منتدى اجتماعي متنوع
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» ممكن ترحيب للمهندس عادل
من طرف المهندس اللطيف الثلاثاء أبريل 23, 2013 7:16 pm

» ترحيب حاار
من طرف المهندس اللطيف الثلاثاء أبريل 23, 2013 7:01 pm

» ثــــــــــورة عشقي..
من طرف الكابتن الخميس فبراير 07, 2013 5:05 am

» سأخبر العالم عن عينيك
من طرف قناص الحب الثلاثاء نوفمبر 08, 2011 3:48 pm

» صح ميه ميه
من طرف قناص الحب الثلاثاء نوفمبر 08, 2011 3:45 pm

» اسئله ستشعر بعدها بالراحة!!!!
من طرف قناص الحب الثلاثاء نوفمبر 08, 2011 3:41 pm

» عيدكم مبارك
من طرف قناص الحب الأحد نوفمبر 06, 2011 2:30 am

» كيف تطبخين زوجك
من طرف عطر الشوق الأحد أكتوبر 16, 2011 8:17 pm

» الانوثة المفقودة...
من طرف aiman الأحد أكتوبر 16, 2011 5:33 pm

» القرين...!!!
من طرف aiman الأحد أكتوبر 16, 2011 5:29 pm


شاطر | 
 

 عظمة القرآن

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
قناص الحب
عضو جديد
avatar

عدد المساهمات : 38
تاريخ التسجيل : 25/09/2011
الموقع : سوريا

مُساهمةموضوع: عظمة القرآن   الأحد سبتمبر 25, 2011 12:13 pm

عظمة القرآن



قال رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم): "القرآن هدى من الضلال وتبيان من العمى واستقالة من العثرة ونور من الظلمة وضياء من الأحداث وعصمة من الهلكة ورشد من الغواية وبيان من الفتن وبلاغ من الدنيا إلى الآخرة وفيه كمال دينكم، وما عدل أحد عن القرآن إلا إلى النار."1

وقال (صلى الله عليه وآله وسلم): "من أعطاه الله القرآن فرأى أن رجلاً أعطي أفضل مما أعطي فقد صغر عظيماً وعظم صغيراً."2

وقال (صلى الله عليه وآله وسلم): "فضل القرآن على سائر الكلام كفضل الله على خلقه."3

وقال (صلى الله عليه وآله وسلم): "لا يعذب الله قلباً وعى القرآن."4

وقال (صلى الله عليه وآله وسلم): "من كان القرآن حديثه والمسجد بيته بنى الله له بيتا في الجنة."5

وجاء أبوذر إلى النبي (صلى الله عليه وآله وسلم) فقال: "يا رسول الله إني أخاف أن أتعلم القرآن ولا أعمل به،" فقال رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم): "لا يعذب الله قلباً أسكنه القرآن."6

وذكر رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم) الفتنة يوماً فقلنا: "يا رسول الله كيف الخلاص منها؟" فقال (صلى الله عليه وآله وسلم): "بكتاب الله، فيه نبأ من كان قبلكم، ونبأ من كان بعدكم، وحكم ما كان بينكم، وهو الفصل وليس بالهزل، ما تركه جبار إلاّ قصم الله ظهره، ومن طلب الهداية بغير القرآن ضل، وهو الحبل المتين والذكر الحكيم والصراط المستقيم، وهو الذي لا تلبس على الألسن، ولا يخلق من كثرة القراءة، ولا تشبع منه العلماء، ولا تنقضي عجائبه."7

وقال (صلى الله عليه وآله وسلم): "هبط عليّ جبرائيل فقال: يا محمد إن لكل شيء سيداً، وسيد الكلام العربية، وسيد العربية القرآن."8

وعن معاذ بن جبل قال: "كنا مع رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم) في سفر فقلت: يا رسول الله حدثنا بما لنا فيه نفع، فقال (صلى الله عليه وآله وسلم): إن أردتم عيش السعداء وموت الشهداء والنجاة يوم الحشر والظل يوم الحرور والهدى يوم الضلالة فادرسوا القرآن، فانه كلام الرحمن وحرز من الشيطان ورجحان في الميزان."9

وقال (صلى الله عليه وآله وسلم): "القرآن أفضل كل شيء دون الله، فمن وقّر القرآن فقد وقّر الله، ومن لم يوقر القرآن فقد استخف بحرمة الله، حرمة القرآن على الله كحرمة الوالد على ولده."10

وقال (صلى الله عليه وآله وسلم): "لا ينبغي لحامل القرآن أن يظن إن أحداً أعطى افضل مما أعطي، لأنه لو ملك الدنيا بأسرها لكان القرآن أفضل مما ملكه."11

وقال (صلى الله عليه وآله وسلم) أيام وفاته - فيما أوصى به إلى أصحابه: "كتاب الله وأهل بيتي، فان الكتاب هو القرآن، وفيه الحجة والنور والبرهان، كلام الله غض جديد، طري شاهد، وحكم عادل، قائد بحلاله وحرامه وأحكامه، بصير به، قاض به، مضموم فيه، يقوم غداً، فيحاج به أقواماً، فتزل أقدامهم عن الصراط."12

وعن أبي ذر في حديث قال: "سمعت رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم) يقول: النظر إلى علي بن أبي طالب (عليه السلام) عبادة، والنظر إلى الوالدين برأفة ورحمة عبادة، والنظر في الصحيفة يعني صحيفة القرآن عبادة، والنظر إلى الكعبة عبادة."13

ويقول الإمام أمير المؤمنين علي (عليه السلام) في صفة القرآن: "ثم أنزل عليه الكتاب نوراً لا تطفأ مصابيحه، وسراجاً لا يخبو توقده، وبحراً لا يدرك قعره، ومنهاجاً لا يضل نهجه، وشعاعاً لا يظلم ضوءه، وفرقاناً لا يخمد برهانه، وتبياناً لا تهدم أركانه، وشفاء لا تخشى أسقامه، وعزاً لا تهزم أنصاره، وحقاً لا تخذل أعوانه، فهو معدن الإيمان وبحبوحته، وينابيع العلم وبحوره، ورياض العدل وغدرانه، وأثافي الإسلام وبنيانه، وأودية الحق وغيطانه، وبحر لا ينزفه المستنزفون، وعيون لا ينضبها الماتحون، ومناهل لايغيضها الواردون، ومنازل لا يضل نهجها المسافرون، وأعلام لايعمى عنها السائرون، وآكام لا يجوز عنها القاصدون، جعله الله رياً لعطش العلماء، وربيعاً لقلوب الفقهاء، ومحاج لطرق الصلحاء، ودواء ليس بعده داء، ونوراً ليس معه ظلمة، وحبلاً وثيقاً عروته، ومعقلاً منيعاً ذروته، وعزاً لمن تولاه، وسلماً لمن دخله، وهدى لمن ائتم به، وعذراً لمن انتحله، وبرهانا لمن تكلم به، وشاهداً لمن خاصم به، وفلجاً لمن حاج به، وحاملاً لمن حمله، ومطية لمن أعمله، وآية لمن توسم، وجنة لمن استلام، وعلماً لمن وعى، وحديثاً لمن روى، وحكماً لمن قضى."
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
عظمة القرآن
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
قلبي ودقاته :: الاقسام الدينية :: القران الكريم-
انتقل الى: