قلبي ودقاته

منتدى اجتماعي متنوع
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» ممكن ترحيب للمهندس عادل
من طرف المهندس اللطيف الثلاثاء أبريل 23, 2013 7:16 pm

» ترحيب حاار
من طرف المهندس اللطيف الثلاثاء أبريل 23, 2013 7:01 pm

» ثــــــــــورة عشقي..
من طرف الكابتن الخميس فبراير 07, 2013 5:05 am

» سأخبر العالم عن عينيك
من طرف قناص الحب الثلاثاء نوفمبر 08, 2011 3:48 pm

» صح ميه ميه
من طرف قناص الحب الثلاثاء نوفمبر 08, 2011 3:45 pm

» اسئله ستشعر بعدها بالراحة!!!!
من طرف قناص الحب الثلاثاء نوفمبر 08, 2011 3:41 pm

» عيدكم مبارك
من طرف قناص الحب الأحد نوفمبر 06, 2011 2:30 am

» كيف تطبخين زوجك
من طرف عطر الشوق الأحد أكتوبر 16, 2011 8:17 pm

» الانوثة المفقودة...
من طرف aiman الأحد أكتوبر 16, 2011 5:33 pm

» القرين...!!!
من طرف aiman الأحد أكتوبر 16, 2011 5:29 pm


شاطر | 
 

 الانوثة المفقودة...

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin
avatar

عدد المساهمات : 199
تاريخ التسجيل : 13/09/2011
الموقع : الاردن

مُساهمةموضوع: الانوثة المفقودة...   الخميس أكتوبر 13, 2011 9:51 pm

بسم الله الرحمن الرحيم

الأنوثة المفقودة

من الملاحظ أن هناك تراجعا حادا في مستوى الأنوثة لدى بعض الفتيات فعندما تتلفت حولك في عالمنا الكبير تجد النساء وقد تحولن إلى مخلوقات غريبة في الشكل والمظهر

ولم يعدن كما كن في السابق الآن تبحث عن جمالهن و ملاحتهن و ساحريتهن لكنك كثيرا ما تجدهن متجهمات قاسيات وجامدات ندفع البعض إلى حد الهاوية لتدمر أحلى ما فيها وأجمل ما وهبها الله أنوثتها , الأنوثة أروع وأرق مخلوقات الله إلى الأرض راحت المرأة تفرط فيها دون ندم

حتى الشرق الذي أمتاز بدفئه والذي كان يميز العربيات بين نساء العالم تضائل هذا الدفء وتحول إلى برود و تبلد
لم تعد الفتاة تتجمل هي تتبرج الآن بعد أن كان التجمل هو صون الجسد أصبح إظهار المفاتن هو ما تفعله
العصبية المفرطة التي تحولهن إلى شخصيات هستيرية
الألفاظ الغير لائقة, وظاهرة قتل الأزواج والأكياس البلاستيك أكبر دليل لتحول المرأة إلى آلة للقتل بعد أن كانت تهب الحياة
وتحولت الأنامل الرقيقة إلى مخالب حادة تخلت عن الرقة التقليدية
و عن الصفات الجميلة التي كانت تلتصق بهم وتحولت من رمز للعطاء والأمومة والتضحية والحنان إلى رمز للعنف بسبب إحساسهم بالظلم والضعف

لبس البعض ملابس الرجال حتى ليكاد المرء يعجز عن التفريق بينها وبين الرجل وبعد أن كان الرجال يرون أن الشعر الطويل من الأنوثة أصبح الآن شعر الشبان أطول من شعر الفتيات و أكثر من ذلك حدث أيضا فالشبان أكثر نعومة وأكثر رقة والخنافس الإنجليز هم الذين نشروا النعومة الأنثوية بين الرجال فهم أطالوا شعورهم وأطالوا كعب الحذاء ووضعوا الأحمر في الشفاه ورسموا الحواجب الغليظة وزينوا أصابعهم وآذانهم بالحلي والمجوهرات

وأصبحت الفتاة بعد سنة 1960 ترتدي البنطلون الضيق لرعاة البقر والحذاء الغليظ وتعطرت أيضا بعطورات الرجل

قلدت الرجل أيضا في عادة ممارسة التدخين ...ونحن نرى الآن أعدادا متزايدة من النساء وقد أخذن يدخن بشراهة تفوق الرجال أنفسهم وناهيك عن المظهر السيئ الذي تبدو فيه المرأة وهي تزدرد الدخان الكريه ثم تخرجه من فمها وأنفها في صورة منفرة لا تتناسب مع طبيعتها كأنثى

وكان أولى بها أن تحتفظ بنضارتها وجمالها بعيدا عن السموم الميتة فهي تقحم نفسها في عالم الرجل وتبتعد كثيرا عن أنوثتها وأنا أتكلم هنا عن السيجارة(00ولا أريد مناقشة الشيشة والأرجيلة أو المعسل)

هناك آثار صحية للتدخين تفقد المرأة أنوثتها وتدمر عالم حواء الأنثوي
إن النيكوتين وبعض المواد التي تحويها السيجارة وهي تزيد على 6500 مادة كيماوية تحارب هرمون الأس تروجين الذي يفرزه جسم المرأة وهو خاص بظهور المعالم الأنثوية وبالتالي تزيد نسبة هرمونات الذكورة التي من المفروض أن تكون موجودة بنسبة قليلة

لم يعد أحد يفرق بين خط البداية وخط النهاية بين آخر الليل وآخر النهار رجل يسيء استخدام رجولته و امرأة تبدد طاقة أنوثتها

إننا نعيش عصر الإفراط والتبذير في استخدام ما نملك
إنها غلطة ندفع ثمنها بالتقسيط غير المريح ويختل بسببها ميزان الحياة بشكل أكثر مما نتصور لسبب بسيط جدا إننا عمدا نسينا أن الله خلقنا لنتكامل لنصبح معا رجلا وأنثى كيانا واحدا لتستمر الحياة دون خلل أو كوارث خلقنا معا لنسير معا فوق خط واحد وهدف واحد في رحلة واحدة وفي اختلاف الأدوار حكمة لا تعني إسقاط حق الأنثى في ممارسة الحياة ومنح هذا الحق للرجل وحده

اختلاف الأدوار يعني أن هناك أرضا تستطيع أن تطرح قمحا و أرضا تستطيع أن تطرح فاكهة. وكلاهما يلعب مهمته في استمرار الحياة لكن مجتمعات كثيرة لم تفهم الحكمة ولم تبلعها ولم تهضمها
انطلقت كذبة القرن العشرين التي أعطوها اسما وهميا وحركيا هو المساواة
المساواة بين الرجل والمرأة هذا ما طلبته المرأة
أن تأخذ نفس حقوقه ومقعده ونفس أفكاره ونفس أعماله وتسمع حدوته قبل النوم بدلا من أن تحكيها
أن ينتفخ جسدها بالعضلات وتسيح معالم أنوثتها وأن تتصف بأنها رجل قوية وثابتة جاءت كلمة (المساواة) لتشد المرأة إلى هذا الفخ الملفوف بالسلوفان ولم تنتبه إلى أن دعوتها للمساواة معناها اعتراف مؤكد بأنها أقل من الرجل بالفعل .. ؟ و تسعى لأن تكون مثله إنها ليست بحاجة إلى ذلك لأنها بالفعل ليست أقل منه

راحت تطالب بالمساواة في أعمال الرجل دون أن تنظر إلى أن المساواة الحقيقية يجب أن تكون في حقوقها الضائعة بين المجتمعات لا في الواجبات المفروضة عليها لقد فجرت الأنثى المزيد من الأخطاء التي لم يكن الرجل يستطيع أن يتهمها بها أنها مثل من يمسك قنبلة ليفجرها فانفجرت فيه كانت عليها أن تطالب بحقوقها الشرعية في أن تفكر وأن تحلم وأن تحب وأن تختار ولكنها لم تفعل سوى أنها طالبت بما ليس لها طالبت بسلوك الرجل وتمسكت بأعماله عناد أدانك أيتها الأنثى.
المساواة أن ترتدي أنوثتك أن تعيدي النظر إليها
أن تريها شيئا جديرا بالاحترام والاحتفاظ به من حقك أن تفتخرين بأنوثتك بكونك أصل الحياة ومصدر الحنان والعطاء
إن الطبيعة إذا كانت قد فرقت بينهم في التشريح الجسماني فلأن كل جنس له أدوار يستطيع أن يلعبها ويستحيل على الجنس الآخر أن يقوم بها ولكن هل سمعنا أن الرجال طالبوا بحق الحمل والولادة والرضاعة لماذا لا نعتبر أن هذا ما يميز الانوثة ويجعلنا نفتخر بها
الخالق سبحانه وتعالى عادل منذ أول الخلق لكن المجتمع كالعادة غير عادل لامع الطبيعة ولا مع الأنثى
ألف تحية لكل أنثى تفخر بأنوثتها وتقدم عطاء متميزا وتنير درب وراء كل عظيم امرأة
تحية لكل من تعرف أن الأنوثة فكر ورقة وعطاء
تحية لكل أنثى ذاقت طعما وحلاوة الحمل والولادة
تحية لكل أم تستيقظ مبكرا مع أطفالها قبل الذهاب إلى المدرسة
تحية لكل أم تعمل وتساعد زوجها دون أن تقصر في حقوقه
تحية لكل امرأة لا تهمل جمالها
تحية لكل من كانت أنثى

مليون تحية لك يا أمي الغالية يا أجمل أنثى على وجه الأرض لأنك لازلتِ تقنعينني بأنه ما استحق أن يولد من عاش لنفسه فقط

وأخيرا سيدتي لا تحاربي أنوثتك ولكن حاربي من أجلها
لا تتغيري أنت ولكن حاولي تغيير نظرة المجتمع اليكِ نظرته لحقوقك وليس حقوق الرجل التي تريدينها لأن أنوثتك هي الشيء الوحيد الذي سيبقى موضة للأبد ....

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://qlbi.jordanforum.net
aiman
عضو جديد


عدد المساهمات : 9
تاريخ التسجيل : 28/09/2011

مُساهمةموضوع: رد: الانوثة المفقودة...   الأحد أكتوبر 16, 2011 5:33 pm

موضوع رائع جداااااااااااااااااااااااااااا
يسلمووووووووووووووووووووووووو
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الانوثة المفقودة...
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
قلبي ودقاته :: الأقسام الاسريه :: للنساء فقط-
انتقل الى: